الثلاثاء، 19 أكتوبر 2010

احتويني

احتويني ..
لو عَرفتي تحتويني ..
احتويني .
لو عَرفتي ..
تحتوي حالة جُنوني ..
وتحتوي عَبَثي الطفولي ..
وتدفعَي شكِّي بيقيني ..
تحتويني .
لمَّا قلبي يرتعش بسّ من اخطورِك ..
وعيني تبقى امشارفتلِك .
لمّا روحي تحتفل ساعة حُضورِك ..
لمَّا ظلِّي يلتفتلِك .
تحتويني .
وتعرفي لو تحتويني .
تحتوي ألوان الربيع ..
تحتوي طِيب النسايم .
تحتوي العشق المنيع ..
اللي ايتصدَّى للهزايم ..
لو عرفتي تحتويني ..
تحمدي ..
جود القسايم ..
وتحمديني .

هناك 8 تعليقات:

  1. (( لمَّا ظلِّي يلتفتلِك .))
    لم أصدق أن الظل يلتفت إلا حين مررت بهذه الرائعة المرصوفة أعلاه .. فقد التفت ظلي إليها دون أن ألتفت ..
    لك الشعر يا ظل القصيد

    ردحذف
  2. عزيزي / عبدالسلام
    أي جان يتلبسك .. يبدو لي أنه لا مفر من أن ألعنك مرة أخرى ..ولكن تعفيك من لعناتي طفولة الشعر التي تحتويها و تحتويني .
    وهذه الالتفاتة المذهلة للظل والمحملة بالكبرياء المحمود .. قصيدة جميلة أعيتني كي لا ألعنك مرة أخرى .. ووهبتني حق ان أنتظر منك المزيد .

    أخيك / عبدالحفيظ أبوغرارة

    ردحذف
  3. الشاعر عبدالسلام الحجازي
    احتويتنا بفنك الرائع وشعرك الفتان .
    أختك نجاح

    ردحذف
  4. (وتعرفي لو تحتويني .
    تحتوي ألوان الربيع ..
    تحتوي طِيب النسايم .
    تحتوي العشق المنيع ..
    اللي ايتصدَّى للهزايم ..)
    لا تحلم الفتاة بأكثر من هذا .
    ولكن(لمَّا قلبي يرتعش بسّ من اخطورِك ..
    وعيني تبقى امشارفتلِك .
    لمّا روحي تحتفل ساعة حُضورِك ..
    لمَّا ظلِّي يلتفتلِك .)
    ألا ترى أنك صعبت الأمر قليلاً ؟ .
    أنت القصيد وظلّ القصيد .

    ردحذف
  5. الشاعر الموهوب عبدالسلام
    قصيدتك سهلة ممتنعة ومختصرة مفيدة، جسدت المعنى الجميل والموضوع الرائع .. لحب وكبرياء .
    جعلتنا أيها الشاعر نتردد بين الأثنين .. بين شك ويقين ..
    ولكنك أجدت الدعوة لموائد الحب .

    أختك .. سهام .

    ردحذف
  6. الشاعر الكبير عبدالسلام الحجازي
    أين نجد ديوانك مهد الغلا ؟

    ردحذف
  7. ما أعذب هذه القصيدة وما أبدع صياغتها / لو لم تقل إلا هي لكفتك .
    لك احترامي وتقديري العظيمين

    ردحذف
  8. عبد السلام الحجازي29 أكتوبر 2010 7:40 ص

    علي الفسي : أنت أيضاً تلفت انتباه الظل فيلتفت راغماً .
    عبد الحفيظ أبو غرارة : مرحبا بك وبلعناتك .
    أختي نجاح : مرورك المتكرر يثلج صدر هديل ، وتعليقاتك وسام على صدري .. شرفت كثيراً بهذه الزيارات .
    الرائعة هدى : ربما كان في الأمر شيء من الصعوبة ، ولكن الودّ الصادق يذللها ، أليس كذلك ؟ . لكِ مودتي الخالصة .
    أختي القارئة الموهوبة سهام : القراءة فنٌّ لا يتأتّى للكثيرين .. لقد كان تعليقك كذلك سهل ممتنع ومختصر مفيد .
    غير معرف : تمنيت لو كنت معرفاً ، في الحقيقة لست أعلم أين يوجد ديوان مهد الغلا ربما يكون متوفراً في إحدى المكتبات ولكن الأكيد انه موجود في شبكة ( النت ) بإمكانك تصفحه . أشكرك على سؤالِك .
    أختي منى : الشعر بحر لا ضفاف له ، ولم أتمهّر في الغوص فيه بما يكفي ، لعل ذلك يواتيني يوماً. سرّني أن القصيدة أعجبتك ، لكِ أيضاً ذات التقدير والاحترام .

    ردحذف